جريدة إلكترونية مغربية

هشام الدكيك: الفوز ضد زامبيا أفضل سيناريو من أجل بداية الدور المقبل

 

 أكد مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة، هشام الدكيك، أمس الاثنين بالرباط، أن “الفوز ضد زامبيا هو أفضل سيناريو من أجل بداية الدور المقبل“.

وقال الدكيك، في مؤتمر صحفي عقب المباراة الثالثة والأخيرة لأسود الأطلس للفوتسال في دور المجموعات ضد زامبيا، والتي انتهت بفوز عريض للمنتخب الوطني، بنتيجة 13 هدفا للاشيء، أهله إلى نصف النهائي على رأس مجموعته بتسع نقاط، “قدمنا مباراة رائعة بفضل مجهودات كل اللاعبين الذين تأقلموا مع أجواء البطولة وتخلصوا من ضغط المباريات الأولى“.

وأبرز أن “المباراة كانت صعبة لأن اللاعبين بذلوا قصارى جهدهم من أجل التسجيل”، مضيفا “نولي أهمية كبيرة لكل مباراة نخوضها ولكل خصم نواجهه“. وقال “نحن سعداء لإرواء عطش الجمهور المغربي لكرة القدم داخل القاعة“.

وفي ما يتعلق بالمباراة المقبلة في نصف النهائي، قال الناخب الوطني إنه يجب أخذ الحيطة والحذر في اللقاء المقبل لأنه يتسبب في الإقصاء المباشر ويؤهل في الآن ذاته إلى كأس العالم، التي نتمنى خوضها للمرة الرابعة على التوالي“.

وأشار إلى ضرورة الاستعداد للمباراة المقبلة “بالجدية اللازمة من أجل التأهل إلى المونديال”، مؤكدا “نحن واعون بحجم المباراة المقبلة وسنقوم بمراجعة مستوياتنا في دور المجموعات وسنصحح الأخطاء من أجل لعب النصف بكل أريحية“.

من جانبه، قال مدرب المنتخب الزامبي، أندريا كريستوفوريتي، إن “المغرب أثبت أن مستواه التقني كبير جدا”، مضيفا أن اللاعبين والطاقم التقني للمنتخب المغربي استعدوا بشكل جيد من أجل الفوز بهذه المباراة. وسجل أن الفريق المغربي كان مركزا تكتيكيا في المباراة بفضل تجربته في المواعيد الدولية الكبرى في كرة القدم داخل القاعة“.

وأضاف “أن الفرق المشاركة في هذه المنافسة برهنت على مستوى تقني وتكتيكي، ويجب الاستعداد بشكل جيد من أجل منافستها”، مشيرا إلى أن فريقه سيستخلص العديد من الدروس من خلال هذه المشاركة. واعتبر أن المنتخب الزامبي لعب في مجموعة تضم أفضل فريقين في البطولة وهما المنتخب المغربي و الأنغولي

 

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.